السعودية تحدد شروط دخول المنتجات البلاستيكية المصرية لأسواقها

السعودية تحدد شروط دخول المنتجات البلاستيكية المصرية لأسواقها
2019-07-11 16:42:45

دعت الهيئة السعودية للمواصفات والجودة الشركات المصرية المصدرة للمنتجات البلاستيكية، بسرعه التوافق مع اللائحة الفنية للبلاستيك القابلة للتحلل والتي أصدرتها الهيئة وبدأ تطبيقها اعتبارا من الأول من أبريل من العام الحالي.

وأكدت الهيئة أنه لن يسمح بدخول الصادرات المصرية من البلاستيك إلا إذا كانت تحمل شعار البلاستيك القابل للتحليل وملتزمة ببنود اللائحة الفنية للمنتجات البلاستيكية القابلة للتحلل.

وكشف خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة ورئيس شعبة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية، عن لقاء نظمه المجلس التصديري للصناعات الكيماوية وشعبة مصنعي البلاستيك وحضره ممثلو نحو 200 شركة من منتجى ومصنعى البلاستيك وممثلي الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لبحث آليات تطبيق القرار الصادر من الهيئة السعودية بإلزام الشركات المصدرة للبلاستيك للسوق السعودي بالضوابط الصادر بها اللائحة الفنية للبلاستيك القابل للتحليل.

وقال، في تصريحات له اليوم الخميس، إنه تم تقديم تقرير تفصيلي لتعريف الشركات باللائحة ومتطلباتها وكيفية التسجيل مشيرا إلي تقديم العرض الخاص بمتطلبات تسجيل الشركات المصرية بعد استيفائها لمتطلبات اللائحة والتي يأتى على رأسها ان يكون لدى المصنع نظام ادارة بيئه فعال ويرتبط بهذا إقرار المورد بالمطابقة للاشتراطات.

وتطبق اللائحة السعودية على جميع المنتجات المصنعة من بلاستيك البولى بروبلين والبولى ايثلين والتى تستخدم غالبا لفترات قصيرة ثم يتخلص منها بعد ذلك وذلك وفقا لحدود السماكه 250 ميكرون المنصوص عليها فى المواصفات القياسية المعتمدة، حيث تلزم هدة اللائحة بوجوب ان تكون قابلة للتحلل بعملية التحلل بالأكسدة ثم حيويا.

وتتضمن متطلبات الترخيص باستخدام الشعار أن يكون للمنشآة سجلا تجارىا وأن تستوفى إجراءات تقويم المطابقة للائحة الفنية بناء على تقرير اختبار من مختبر مقبول مستوفيا لمتطلبات اللائحة وللمواصفات القياسية مع الالتزام بتثبيت الشعار على المنتج بالطريقة الصحيحة الموضوعه فى اللائحة.

ويحظر صناعه واستيراد وعرض المنتجات غير المطابقة لبنود هذه اللائحة أو حتى الإعلان عنها ويعد عدم استيفاء المنتج لمتطلبات هدة اللائحة سببا كافيا لسلطات مسح السوق والجهات الرقابية للحكم بان هذا المنتج غير مطابق وذلك فى حالة عدم تثبيت أو التثبيت غير الصحيح للشعار وعدم توفر او عدم اكتمال الوثائق الفنية أو البيانات الايضاحية أو إرشادات الاستخدام.

وعند ضبط أى مخالفة لأحكام هذه اللائحة فعلى الجهات الرقابية وسلطات مسح السوق اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لازالة المخالفة واثارها فى السوق ولها فى سبيل ذلك تكليف الجهة المخالفة المسئولة عن وضع أو عرض المنتجات المخالفة بسحبها من المستودعات او السوق بهدف تصحيح المخالفة ان كان ذلك ممكنا او اعادة تصديرها أو اتلافها وذلك خلال المدة الزمنية التى تحددها سلطات مسح السوق مع تحمل الجهه المخالفة جميع التكاليف المترتبة على ذلك.

وعند ضبط المخالفة للمنتجات فان الهيئة تتخذ مجموعة من الإجراءات بحق هذه المنتجات المخالفة لمتطلبات اللائحة بما فى ذلك الغاء شهادة الترخيص باستخدام الشعار.

وتطبق المرحلة الاولى على اكياس التسوق والقمامة والملابس ومفارش المائدة واكياس الشعير والاعلاف من البلاستيك المنسوج فى حين تضم المرحلة الثانية المقرر البدء فى تطبيقها فى ابريل 2020الاغلفة لبلاستيكية الفقاعية وتلك المستخدمة للحماية من الصدمات والاكياس المستخدة فى الاستعمالات البريدية وادوات تناول الطعام المستخدمة لمرة واحدة ورولات التغليف البلاستيكية وتضم المرحلة الثالثة المقرر تطبيقها فى الأول من ابريل 2021 البطائن البلاستيكية المستخدمة لتبطين الصناديق الكرتونية وتلك المستخدمة فى معالجة التربية والاكياس الخاصة بالشتلات واكياس تغليف المنتجات الغدائية.

من جانبها أبدت الشركات المصرية اعتراضها على تكلفة الحصول على شهادة البلاستيك حيث تصل الى 3000 ريال مطالبين بخفضها وهو ماوعد الجانب السعودى بدراسته.

وكشف عن مجموعة من المتطلبات الاستثنائية من أجل التسجيل منها ضرورة استخدام المصنع المواد المضافة المرخص لها من قبل الهيئة وذلك فى تصنيع المنتجات ويجب أن تكون المضافات المستخدمة للمنتجات الملامسة للأغذية آمنة للغداء وان يقدم المصنع بيانات إحصائية مقاسه بالكيلو جرام عن كميات الانتاج للمصنع المحلى من المنتجات البلاستيكية من النوعين القابل للتحلل وغير القابل للتحلل وذلك للسنة السابقة وان يزود المورد عند تقدمه بطلب الحصول على الترخيص الهيئة بأى بيانات تتعلق بالمنتج المحدد في الطلب وأن يسهل مهمة الحصول على عينه ممثلة للمنتج عند الحاجة لغرض التحقق من مدى مطابقتها لمتطلبات هذه اللائحة وذلك على نفقته.

 

أُضيفت في: 11 يوليو (تموز) 2019 الموافق 8 ذو القعدة 1440
منذ: 3 شهور, 8 أيام, 17 ساعات, 45 دقائق, 34 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

367326
استطلاع الرأي
تقييمك لزيارات الرئيس السيسي الخارجية في الفترة الراهنة