الجامعة العربية تدين تفجير بنغازي الليبية وتدعو كافة الأطراف لاحترام الهدنة 

الجامعة العربية تدين تفجير بنغازي الليبية وتدعو كافة الأطراف لاحترام الهدنة 
2019-08-11 11:29:08

أدانت الجامعة العربية التفجير الذي وقع في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، أمس السبت، وأودى بحياة 3 من موظفي البعثة الأممية للدعم في ليبيا.

وقالت الجامعة في بيان، اليوم الأحد "أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بشدة حادث التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة الهواري غربي مدينة بنغازي الليبية يوم أمس السبت، وأودى بحياة ثلاثة من العاملين في الأمم المتحدة وإصابة آخرين".

وتابع البيان "أعرب مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن تعازي ومواساة الأمين العام لأسر الضحايا، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين". 
ووقع تفجير بسيارة مفخخة أمام مركز تجاري للمواد الغذائية بحي الهواري ببنغازي، أمس السبت، بالتزامن مع مرور سيارة تابعة للبعثة الأممية للدعم في ليبيا، مما أدى لمقتل 3 من موظفي البعثة، وجرح آخرين.
وأكد المصدر "دعوة أمين عام الجامعة لجميع الأطراف الليبية إلى احترام الهدنة الإنسانية خلال عيد الأضحى المبارك، التي دعا إليها غسان سلامة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن، والعمل على تثبيت هذه الهدنة وصولاً إلى وقف دائم لإطلاق النار، واستئناف المسار السياسي الذي يعد السبيل الوحيد للوصول إلى حل مستدام للأزمة في ليبيا".

وجدد المصدر "تأكيد وقوف جامعة الدول العربية مع الأشقاء الليبيين في كل ما من شأنه إنهاء التصعيد العسكري، وتجاوز حالة الانسداد السياسي، والعودة إلى طاولة الحوار، والحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها، ولُحمة شعبها".

وكانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، دعت الخميس الماضي، كل الأطراف في ليبيا إلى قبول هدنة إنسانية بمناسبة عيد الأضحى المبارك ابتداء من صباح يوم العيد، مطالبة جميع الأطراف بإرسال موافقة مكتوبة من قبل هذه الأطراف في موعد لا يتجاوز منتصف ليل الجمعة/السبت.

وأعلن كل من حكومة الوفاق الوطني التي تدير غرب ليبيا، والجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر الذي يسيطر على شرق البلاد، موافقتهما على الهدنة الإنسانية خلال أيام عيد الأضحى، ووقف العمليات العسكرية الدائرة على مشارف العاصمة طرابلس.

وتتواصل منذ  أبريل الماضي اشتباكات مسلحة بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وقوات الجيش، في مناطق متفرقة بضواحي طرابلس، ما أسفر عن مقتل أكثر من 1100 مدني وعسكري، حتى الآن، بينما جرح الآلاف إلى جانب نزوح الآلاف من العائلات.

أُضيفت في: 11 أغسطس (آب) 2019 الموافق 9 ذو الحجة 1440
منذ: 13 أيام, 14 ساعات, 58 دقائق, 10 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

370761
استطلاع الرأي
تقييمك لزيارات الرئيس السيسي الخارجية في الفترة الراهنة